السفير الإيراني في نواكشوط يؤكد متانة العلاقات الموريتانية الإرانية/inchiri

اثنين, 12/02/2018 - 22:14

ثمن سفير الجمهورية الإسلامية الايرانية المعتمد في موريتانيا سعادة السيد محمد عمراني مستوى التعاون المشترك بين البلدين الشقيقين ، مؤكدا حرصه على متابعة الاتفاقيات وابروتوكلات التعاون المشترك بينهما.
جاء ذلك خلال حفل استقبال أقامه سعادة السفير مساء اليوم الإثنين بنواكشوط بمناسبة العيد الوطني لبلاده ، بحضور الأمين العام لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون السيد أحمد محمود ولد اسويد أحمد.
وهنأ رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز على النجاح الباهر الذي تميزت به الاصلاحات الدستورية الأخيرة والتي جرت في جو من الأمن والاستقرار فاق توقعات الجميع، مشيدا بالانتصارات الدبلوماسية المتلاحقة خصوصا في المحافل الدولية والقارية وأخر ذلك الاستعدادات الجارية لتنظيم قمة الاتحاد الافريقي في نواكشوط في شهر يوليو القادم.
وعبرسعادة السفير عن تقديره العميق للشعب الموريتاني الأصيل ولمواقفه الدينية والإنسانية وقيمه الحضارية الثابتة والدور الريادي لعلمائه وأعلامه الأجلاء في نشر الإسلام في ربوع القارة السمراء وفي العالم واغنوا المكتبة العربية والإسلامية بكتب ومخطوطات لا تزال مصدر إعجاب الباحثين والمختصين.

و في سياق متصل قال السفير الإيراني بانواكشوط محمد العمراني مساء اليوم الاثنين خلال حفل نظمته السفارة الإيرانية في موريتانيا بمناسبة الذكرى التاسعة والثلاثين لانتصار الثورة الإسلامية في إيران، إن الشعبيان الموريتاني والإيراني تجمعهما ” علاقات ضاربة في أعماق التاريخ، تجسيدا للقواسم الثقافية والحضارية المشتركة”.
وأضاف السفير: خلال الحفل الذي شهد حضورا رسميا وجماهيريا، إن الثورة غيرت تاريخ الجمهورية الإسلامية الإيرانية في المنطقة والعالم، رغم كل العواصف التي حاولت صدها، مؤكدا أن ” انحياز الشعب الإيراني لفلسطين ولشعبها المظلوم أكبر برهان على أصالة الثورة ونصاعة أهدافها” والقيم التي تنطلق منها.
مشيدا بالمرتبة العالمي المريحة التي تحظى بها الجمهورية الإيراني إذ هي ” من ضمن الدول العشرة الأولى في مجال التقنية النووية وفي بعض الأمور الحساسة والدقيقة كالنانو والاستنساخ ” فضلا عن اعتمادها على مواردها البشرية والاقتصادية، التي استمرت دون أن تشوش عليها حملات التشويه الإعلامية الممنهجة ضدها.
وجرى الحفل كذلك بحضور السيد جار الله ولد انله السفير مدير التعاون الدولي ، والسيد محمد ولد عبد العزيز مدير المراسم بوزارة الشؤون الخارجية .