إاهتمام كبير بالحالة الصحية للقيادية بالحزب الحاكم امتها منت الحاج/إينشيري

ثلاثاء, 12/01/2021 - 12:37

يحرص العديد من الشخصيات الهامة وأعضاء الحكومة وكبار الساسة على الاهتمام بصحة القيادية في حزب الاتحاد من أجل الجمهورية والإطار البارزة أمتها منت الحاج بعد تعرضها لحادث سير في نواكشوط الاسبوع الماضي.
فبعد زيارة الاطمئنان على حالتها الصحية التي قام بها الوزير الأول المهندس محمد ولد بلال للمستشفى الذي تتعالج فيه، وكذا زيارة رئيس الحزب الحاكم المهندس سيدي محمد ولد الطالب أعمر، قامت السيدة الأولى الدكتورة مريم بنت الداه بزيارتها والاطمئنان على صحتها، وكذلك فعل الوزير الأول السابق المهندس اسماعيل ولد بده ولد الشيخ سيديا، وغيرهم من كبار المسؤولين والساسة.
وتعتبر منت الحاج من الكوادر النسائية التي تتصدر المشهد السياسي في البلد، حيث تم انتخابها رئيسة للجنة النسائية للحزب الحاكم، كما انها تعمل مستشارة للوزير الاول، وتتمتع بشعبية كبيرة في ولاية اترارزه، وهي أسباب جعلت صحتها محط اهتمام الجميع الذي يحرص على شفائها وعودتها لبيتها ونشاطها السياسي وعملها الإداري.