مدير الحملة أنيانغ جبريل وزيرا للمالية/تسريبات

أحد, 07/07/2019 - 15:36

تشهد الساحة السياسية هذه الأيام حراكا سياسيا يقوده الرئيس المنصرف ولد عبد العزيز من اجل تشكيل الحكومة التي ستعمل مع الرئيس المقبل  رفيق دربه غزواني  ومن اجل السير على النهج كما قال ولد عبد العزيز قبل أشهر بمناسبة اختيار وترشيح غزواني لمنصب الرئيس.
المصادر السياسية أكدت أن الجبهة الداعمة للرئيس محمد ولد عبد العزيز، تقود حراكا سياسيا، وذلك استباقا لحفل تنصيب ولد الغزواني نفس المصادر قالت ان الوزير المالية أو الوزير الأول سيكون من نصيب الرئيس  السابق ولد عبد العزيز وقد تداول اسم أنيانغ جبريل مدير الحملة  كاول اسم سيتولى وزير المالية أو رئاسة الوزارة الأولى مصادر أخرى قالت ان وزيرين سيكونان من نصيب المعارضة الداعمة لغزواني ومن أبرزهم محمد محمود ولد لمات ومسعود ولد بلخير، أما بقية الحكومة فستكون من نصيب  ولد الغزواني  وسيكون أغلبها من دعاة المأمورية الثالثة المصادر لا تستبعد دخول نواب من البرلمان الحكومة المقبلة خاصة من الفريق البرلماني الذي كان يطالب بتعديل الدستور وإعطاء عزيز مأمورية ثالثة ورابعة وخامسة.