عاجل/وزير الخارجية يحاضر في دار الشباب حول التعديلات الدستورية/إينشيري

أحد, 16/07/2017 - 19:54

قال وزير الخارجية الموريتاني إسلكو ولد أحمد إزيد بيه إن الإخوان المسلمين حاولوا نقل الثورات من ليبيا وسوريا إلى موريتانيا غير أن حكمة الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز منعت حدوث ذلك.

وأضاف ولد أحمد إزيدبيه خلال كلمة له مساء اليوم 16-07 -2017 في ندوة داعمة للتعديلات الدستورية منظمة من طرف المركز الموريتاني للإعلام والتنمية إن الإخوان لم يستطيعو تقديم برنامج سياسي واضح لتسيير البلاد.

وعن التعديلات الدستورية قال ولد أحمد إزيد بيه إن التعديلات المطروحة هي نتاج حوار وطني جامع بين الأغلبية وأحزاب المعارضة المؤمنة بالحوار، مضيفا بأنه منذ دستور 1959 إلى اليوم والتغييرات الدستورية ظاهرة صحية طبيعية لتكييف الدستور مع إكراهات الحياة.

ونوه ولد أحمد إزيدبيه بأهمية دمج مؤسسات "المجلس الإسلامي الأعلى، ولجنة الفتوى والمظالم ووسيط الجمهورية" في مؤسسة واحدة حيث سيعرض هذا المقترح في تعديلات الخامس أغسطس.

وتحدث ولد أحمد إزيد بيه عن تاريخ التعديلات الدستورية في موريتانيا وعن نجاحاتها في عهد الرئيس الحالي على المستويات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والرياضية.

بدوره قال رئيس المركز الموريتاني للإعلام والتنمية محمد سالم ولد بمب خلال كلمته في افتتاح الندوة، إن الندوة تأتي إسهاما من المركز في إنارة الرأي العام فيما يتعلق بالتعديلات الدستورية التي سيجري الاستفتاء عليها يوم 05 أغسطس القادم.