ضعف أداء وزير التجهيز والنقل خلال "المائة" يوم الأولى من حكم غزواني/إينشيري

أربعاء, 13/11/2019 - 20:00

يرى العديد من المراقبين للشأن الموريتاني، بروز بوادر ضعف أداء وزير التجهيز والنقل محمدو ولد امحيميد خلال "المائة" يوم الأولى من حكم الرئيس محمد ولد الغزواني.
وهكذا يرى هؤلاء المراقبين، أن الرجل مازال حتى الساعة "حبيس" جدران مكتبه، دون أن يحرك ساكنا داخل قطاعه، من أجل إعادة الإعتبار إليه وإتخاذ ما يلزم للمشاكل المتفاقمة داخله، فهو من بين وزراء مازالوا عاجزين عن وضع خطة عملية للتسيير، ولم يتمكن من إختيار الطاقم الذي يلزم لإدارة الأمور في القطاع، كما لم يوفق في أن يختار مدير جديد لأهم مؤسسة تابعة لوزارته وهي ميناء نواكشوط المستقل، الذي مازالت الأمور فيه تدار من طرف مديره السابق الأمين العام للحكومة حاليا، وهو ما كان له الأثر السلبي على المؤسسة، فيما لم تعرف الوزارة في عهد ولد امحيميد خلال "المائة" يوم أي جديد، ولم يكن للوزير أي حراك جاد من أجل التقدم بالقطاع وتسوية مشاكله المتفاقمة.

ميادييييييييييييين