رحيل "الرجل الكَبير"((تعزية))

أربعاء, 13/01/2021 - 13:43
رحيل "الرجل الكَبير"

كتب الشاعر والمناضل ناجي محمد الامام
في نعي فقيد الوطن المرحوم محمد يحظيه ابريدلليل :
رحيل "الرجل الكَبير"
يتواصل رحيل "الكبار" عن بلاد ادمنت إنجاب الصغار...
رحل الكبير المتميز في مواقفه واختلافه وتوافقه
رحل الأبرز حتى في اسمه وهندامه وطرائقه.
رحل "الرجل" في صمته وهدوءه، في رفضه وقبوله
غادر الزعيم بهالته و هوائله، ثابتا ثبتا راسخا نبتا..
ذهب كما يذهب من يتقنون فنون البقاء في ذاكرة الزمن الخرف، لم يرهق أحدا بالتمريض محتاطًا لكبريائه.
رحلتَ ،رفيقي، ذهبت صديقي، عظيما كبيرا، متميزا، صبورا، اتفقنا ذات مساء من سنتك1978 بمنزلك الوظيفي وزيرا للثقافة والإعلام على أن العروبة الوحدوية اليسارية تجمعنا.. ولنتدبر التفاصيل بالصبر..
رحم الله محمد يحظيه بريد الليل.
و كتب الصحفي و المدون :Saleck Ould Bah
علمت ببالغ الحزن والاسى فى هذه اللحظات التى تحولت إلى لحظات حزينة بوفاة رجل لا كا لرجال ومفكر قومى لا نظير له هو الأساذ محمد يحظيه ولد ابريد الليل الرجل الذى كان وفيا لشعبه حين غدر به وتخلت طليعته عن هويته العربية توددا للاستعمار وأعوانه وتنكرا لنضال الاجداد رحمه الله برحمته الواسعة والحقه بالشهداء والصالحين وهو منهم ففى الحديث أن من أحب قوما حشر معهم وانا لله وانا اليه راجعون .....