صعود مثير لموظفين كانوا "الأقرب" إلى ولد عبد العزيز و"محيطه العائلي الضيق"؟!

أربعاء, 17/03/2021 - 20:47
صعود مثير لموظفين كانوا "الأقرب" إلى ولد عبد العزيز و"محيطه العائلي الضيق"؟!

لاحظ العدید من المراقبین للشأن الموریتاني، الصعود المثیر
لموظفین كانوا "الأقرب" إلى الرئیس السابق محمد ولد عبد
العزیز و"محیطھ العائلي الضیق"؟!.
فھناك موظفین كان الإعتقاد السائد، بأنھ ما كان لھم أن یحصلوا
على المسؤولیات الحكومیة التي حصلوا علیھا خلال عشریة ولد
عبد العزیز، إلا لعلاقتھم بأبنائھ "الأحیاء" منھم و"الفقید"، بل
ظلوا یحظون بالحمایة "اللازمة" خلال حكمھ، رغم المآخذ على
تسییرھم من طرف "الجمیع"، ومع رحیلھ كان من المفترض أن
یبعد ھؤلاء عن الواجھة، لكنھم سرعان ما حظوا بـ"الثقة"
و"تجدیدھا" فیھم، كما ھو الحال بالنسبة للرئیس السابق لمنطقة نواذیبو الحرة، الذي عین وزیرا أمینا عاما للحكومة ومن ثم مدیرا لشركة
مستحدثة معنیة بالطرق في البلاد، وھو الصدیق "الأقرب" للراحل أحمدو ولد عبد العزیز. والیوم جاء قرار نقل مدیرة شركة صناعة السفن
من إدارة ھذه الشركة إلى شركة توزیع الأسماك، تعزیزا للثقة فیھا وھي الصدیقة "الأقرب" إلى كریمة ولد عبد العزیز، أسماء، وذلك رغم
المآخذ على تسییرھا في مختلف المسؤولیات التي تولتھا، ونفس الشيء بالنسبة لرئیس منطقة نواذیبو السابق.