وزارة الصحة تنظم ورشة حول تسيير النفايات الطبية/إينشيري

أربعاء, 23/06/2021 - 12:42
وزارة الصحة تنظم ورشة حول تسيير النفايات الطبية

بدأت اليوم أعمال ورشة حول تسيير النفايات الطبية تدوم يوما واحدا بمشاركة كل من وزارة الصحة وجهة انواكشوط ومنظمة العمل ضد الجوع وذلك بهدف التشاور وتبادل الآراء والخبرات للخروج بمقترحات حول تسيير النفايات الطبية ببلادنا.
ولدى إشرافه على افتتاح أعمال هذه الورشة أوضح مدير التنظيم وجودة العلاجات بوزارة الصحة السيد المختار ولد امخيطير، المدير العام للنظم والتنظيم وجودة الخدمات والعلاجات، وكالة أن النظافة الصحية تشكل هدفا رئيسيا للحد من الأمراض ومكافحة العدوى وتطوير الصحة العامة في بلادنا، مشيرا إلى أن تنظيم وضبط نظم هذه النظافة الصحية يعتبر ركيزة قوية للتحسين من مستوى النظافة داخل المؤسسات الصحية في بلادنا.
وأضاف أن هذا التنظيم يدخل في إطار استراتيجيات الوزارة ويشكل محورا أساسيا للتحسين من النظافة العمومية، مشيرا إلى أن وزارة الصحة وضعت في هذا الإطار مخططا وطنيا لتسيير النفايات الطبية ببلادنا في الفترة 2017-2020، ودليلا تطبيقيا لتسيير النفايات، صودق عليه خلال سنة 2020.
وأوضح أن هذا الدليل يمثل رافدا مهما خاصة في ظل جائحة كورونا، والتي فرضت الظروف التصدي لها بصفة آمنة من تداعيات النفايات المعدية، خاصة داخل المؤسسات والمنشآت الطبية، مشيرا إلى أن هذا يأتي ضمن الاستراتيجيات، وتطبيقا لتوجيهات فخامة رئيس الجمهورية التي تنفذها حكومة معالي الوزير الأول، وتعمل وزارة الصحة جاهدة على تنفيذ هذه السياسة والأولويات على أرض الواقع.
وبين أن هذا الملتقى يشارك فيه جميع المسؤولين عن النظافة الصحية داخل المؤسسات الاستشفائية والطبية في انواكشوط، والمدراء ممثلو الإدارات الجهوية للصحة الثلاث وكذا المؤسسات الإستشفائية الخصوصية في انواكشوط.
وأضاف أنهم سيتلقون خلال هذا اليوم معلومات حول طريقة التخلص الآمن من النفايات الطبية داخل المؤسسات الصحية كما سيستفيدون في هذا اليوم التفكيري لتبادل الآراء من الخروج بتصور موحد حول التسيير الآمن للنفايات الصحية.
وبدوره أوضح مدير الدراسات والمشاريع والتعاون بجهة انواكشوط، السيد السالك مولاي أحمد أشريف، أن هذه الورشة تأتي للإسهام في تحسين حكامة السلطات المحلية والصحية في انواكشوط في مجالات الصحة العمومية وتسهيل الولوج للخدمات الحضارية للسكان في الوسط الحضري.
وأضاف أن هذه الورشة ستمكن من زيادة وتقوية معارف الجهات المعنية حول الاستراتيجية والمخطط الوطني لتسيير النفايات الطبية 2017-2021، وتحسيس المؤسسات الصحية حول المسار الأمثل لتسيير النفايات الطبية فضلا عن المخطط الذي تم إنجازه خلال ورشة سابقة.
وأشار إلى أن مشروع الحكامة الحضرية والتنمية المستديمة المنفذ من قبل جهة انواكشوط، ومنظمة العمل ضد الجوع، والذي يندرج هذا النشاط ضمنه، قد مكن من إرساء قواعد حكامة محلية جيدة من خلال وضع اللجنة الجهوية التشاورية، وتحديد قواعد سير عملها، مما مكنها من مواكبة إعداد البرنامج التنموي المستديم للجهة 2020ـ2024، كما مكن المشروع من تحسين قدرات البنى التحتية وجعلها أكثر قدرة على الصمود في ظل تغيرات مناخية.
ومن جهته أشاد رئيس القطاع الاقتصادي والاجتماعي في مندوبية الاتحاد الأوروبي ببلادنا السيد آنريكو كولومبو بالجهود الجبارة التي تبذلها موريتانيا في هذا الإطار، مشددا على ضرورة التخلص من النفايات بطريقة مدروسة وشاملة.