حراك برلماني لعقد جلسة طارئة لمناقشة الوضع الامني في البلاد/إينشيري

سبت, 05/06/2021 - 00:38
حراك برلماني لعقد جلسة طارئة لمناقشة الوضع الامني في البلاد

دعا النائب في الجمعية الوطنية (البرلمان الموريتاني)  لمرابط ولد الطالب الأمين، بعقد جلسة طارئة للبرلمان لمناقشة الوضعية الأمنية في البلاد، بعد تسجيل عدة عمليات إجرامية خلال الفترة الأخيرة.
وقال ولد الطالب الأمين، في بيان صادر عنه، إنه “سيتقدم رفقة مجموعة من النواب بمبادرة لعقد جلسة برلمانية طارئة، بحضور كل من وزير العدل ووزير الداخلية واللامركزية، تخصص لمناقشة الملف الأمني من جميع جوانبه”.
وأضاف أن الجلسة ستناقش “تعاطي القضاء مع المجرمين، والخطة الأمنية المتبعة، ومدى جاهزية وتعداد أفراد الأمن المكلفين بتنفيذها، وكذلك مدى توفر الوسائل والإمكانيات الضرورية لمكافحة الجريمة والتصدي لها”.
وأشار إلى أنه سيقترح “في هذه الجلسة، إصدار توصية برلمانية بعدم تعطيل تنفيذ أحكام القصاص، وذلك من أجل ردع المجرمين، واحترام القوانين والتشريعات النافذة وتحقيق العدالة للضحايا وذويهم”.
واعتبر البيان أن “التراخي مع المجرمين وإطلاق سراحهم بحرية مؤقتة، وعدم تنفيذ أحكام الإعدام الصادرة عن القضاء، هي من أهم العوامل التي أدت لتنامي عمليات القتل والسطو التي تشهدها الأحياء الشعبية في المدن الرئيسية خاصة في انواكشوط وانواذيبو”.