في مالي/تجريد الرئيس المالي ورئيس الوزراء الانتقاليين من "صلاحياتهما"

ثلاثاء, 25/05/2021 - 00:00
تجريد الرئيس  المالي ورئيس الوزراء الانتقاليين من "صلاحياتهما"

أعلن قائد الانقلاب العسكري في مالي الكولونيل أسيمي غويتا الثلاثاء تجريد الرئيس الانتقالي باه نداو ورئيس الوزراء مختار وان من "صلاحياتهما"، وذلك غداة توقيفهماواقتيادهما إلى معسكر كاتي قرب باماكو.
إعلان
أعلن قائد الانقلاب في مالي الكولونيل أسيمي غويتا الثلاثاء تجريد الرئيس الانتقالي باه نداو ورئيس الوزراء مختار وان من صلاحياتهما واتهامهما بمحاولة "تخريب" المرحلة الانتقالية.
كما أشار غويتا، في بيان قرأه أحد المتعاونين مرتديا الزي الرسمي على التلفزيون الرسمي، إلى أن "العملية الانتقالية ستواصل مسارها الطبيعي وأن الانتخابات المقررة ستجرى خلال عام 2022".
وجاء اقتياد الرئيس ورئيس الحكومة إلى معسكر كاتي قرب العاصم باماكو بعدما عينت الحكومة الانتقالية الاثنين وزراء جددا، علما بأنه تم إسناد حقائب رئيسية لشخصيات عسكرية على الرغم من الانتقادات المتزايدة لدور الجيش في حكم البلاد.
واحتفظ العسكريون بالحقائب الوزارية المهمة في الحكومة الجديدة المعلنة الاثنين والتي تضم 25 وزيرا. لكن الحكومة الجديدة شهدت استبدال عضوين من المجلس العسكري الذي أطاح بكيتا، وزير الدفاع السابق ساديو كامارا ووزير الأمن السابق موديبو كوني.

وكالات